افضل خمسة (5) آباء اكثر من رائعين في مملكة الحيوان

افضل خمسة (5) آباء اكثر من رائعين في مملكة الحيوان

    قد يُعرف الأب أو الذكر في مملكة الحيوان بعدائيته وسعيه الدائم لتأمين الغذاء لصغاره، ولكن لنتوقف لحظة ونتعرف في هذا المقال على مجموعة من الحيوانات، يكون فيها الأب من أوفى وأفضل الآباء في مملكة الحيوا

    1. فرس البحر




    على عكس معظم الأسماك، فإن فرس البحر Hippocampus هو واحدٌ من الكائنات أحادية التزاوج، أي التي تتزوج مرةً واحدة في الحياة. والأغرب من ذلك، أن هذه الحيوانات هي الوحيدة على الأرض التي يقوم فيها الذكر بحمل الأجنة التي لم تولد بعد، حيث يملك الذكر كيساً على بطنه يحمل فيه بويضات الأنثى (والتي قد يصل عددها إلى ما يقارب 2000 بيضة في المرة الواحدة).

    يهتم الأب بالصغار بعد أن يفقس البيض في الكيس وأثناء نموهم، كما ينظم درجة ملوحة المياه في الكيس لإعدادهم للحياة في البحار. ويستمر الحمل من عشرة إلى خمسة وعشرون يوماً حسب نوع فرس البحر.

    1. قرود الأسد الذهبي

    من الشائع ولادة التوائم ضمن نسل هذه الحيوانات، بالتالي يقوم آباء هذا النوع من القردة والمسمى بـLeontopithecus Rosalia ببذل قصارى جهدهم للمشاركة في تربية الصغار، حيث يعمل الذكر على مشاركة الأنثى ومساعدتها من خلال حمل الصغار على ظهره خلال تناول الطعام. وتستمر هذه العادة، أي ركوب الأطفال الصغار على ظهر آباءهم، حتى بلوغهم ستة إلى سبعة أسابيع.

    لسوء حظ هذه الرئيسيات الملونة فإنها ستبقى مهددة بخطر الإنقراض إلى أن يتم إتخاذ إجراءات أكثر فاعلية للحفاظ على الغابات من التدمير.

    1. 3. طيور الفلامينغو

    يُعتبر آباء طيور الفلامينغو والمسمى بـPhoenicopterus Roseus من أفضل الأمثلة على المساواة بين الذكر والأنثى في عالم الحيوان، حيث يتناوب الذكور على احتضان بويضة واحدة مع شريكتهم الأنثى، ويتقاسم الذكور جميع الواجبات بدءاً من الحضانة وبناء العش إلى تغذية الصغار.

    يعتني كلا الوالدين بصغيرهما المولود حديثاً ويقومان بتغذيته بسوائل ينتجها جهازهما الهضمي.

    1. 4. البطريق الامبراطوري

    تبقى طيور البطريق الامبراطوري والتي تدعى علمياً بـAptenodytes Forsteri، مع صغارها طوال الوقت، ويوجد هذا النوع من البطاريق في القارة المتجمدة، كما أنه الأطول والأكثر وزناً بين أنواع البطاريق.

    تقوم الأنثى بعد الجماع بوضع بيضة واحدة، ثم يضع الذكر البيضة على قدميه ويغطيها بجيبه الحاضن مما يبقي البيضة دافئةً وبعيدة عن الجليد، بينما تخرج الأم للبحث عن الطعام ولا تعود حتى عدة أسابيع.

    ويستمر هذا التوازن بين الأب الحاضن والأم الباحثة عن الطعام ما بين خمسة وستون إلى خمسة وسبعون يوماً حيث يُظهر الذكر صبراً مذهلاً في الحفاظ على البيض، فلا يأكل الآباء حتى تعود الأنثى وتريحهم.
    5. الضفدع الأفريقي


    يعتبر الضفدع الأفريقي أو Pyxicephalus Adspersus أكبر وأعنف ضفادع أفريقيا. ولكن على الرغم من ذلك، يُعد هذا الضفدع أباً مخلصاً.

    تتكاثر الضفادع في أحواض صغيرة حول أطراف البرك الكبيرة، ويقوم أكثر من ذكرٍ بعد التزاوج بمراقبة الشراغيف التي فقست حديثاً، ويعمل ما بوسعه لضمان بقاء هذه الشراغيف على قيد الحياة.

    إذاً من يستحق برأيك جائزة أفضل أبٍ من بين هذه الحيوانات؟

    Nazih Amri
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع محيط المعلومات .

    إرسال تعليق